التعليم الجامعي

مقدمة حول التعليم الجامعي في المملكة العربية السعودية:

تسعى وزارة التعليم من خلال مبادرة ( ريادي ) إلى تحقيق  هدف تنموي عن طريق بناء منظومة وطنية متكاملة ودائمة وداعمة لريادة الأعمال من الطلبة في مراحل التعليم الجامعي، مبنية على منظومة الابتكار وتستفيد من البنية الأساسية للبحث العلمي والفكر الإداري المتميز، فترتكز الوزارة من خلالها على مكوناتها الأساسية، وهي الجامعات والمعلمين والباحثين، حيث تعد من أهم المؤثرات في تنوع مقومات الاقتصاد، وترتبط ارتباطاً وثيقاً بالعمق والنطاق الواسع الذي تقدمه برامج الوزارة ومبادراتها للطالب في أثناء دراستهم وبعد تخرجهم، بما يحقق أكبر الأثر في قدراتهم المعرفية والمهارية على الدخول إلى الحياة العملية بثقة وحماس. لذا فإن وزارة التعليم تمتلك المقومات الأساسية للأخذ بزمام هذه المبادرة وتعزيز دورها كمنصة إطلاق لتنوع الاقتصاد الوطني.

 

وتعد الجامعات من أهم مؤسسات المجتمع في دفع عجلة التنمية بوصفها  من الجهات المنوط بها تحصيل العلم والمعرفة وتبني محأور البحث والتطوير ونشر ثقافة الإبداع في المجتمع, بهدف توليد المعرفة وتوظيفها ونشرها, وإيجاد بيئة تنافسية تشكل حاضنة للإبداع وصناعة الأعمال مما يعزز بناء اقتصاد معرفي فاعل في التنمية ورقي المجتمع , ويأتي هذا التوجه انسجاماً مع توجهات خطة التنمية العاشرة في المملكة العربية السعودية ، حيث نص الهدف الثالث من أهداف الخطة على ( التحول نحو الاقتصاد القائم على المعرفة ومجتمع المعرفة، من خلال نشر المعرفة واستثمارها وتوليدها وإدارتها ).

 

الرؤية:
بناء جيل ريادي مبدع،
 

الرسالة:
إيجاد بيئة تعليمية مجتمعية لنشر ثقافة ريادة الأعمال والاستثمار، وتهيئة  رواد الأعمال المحتملين من خلال الاستفادة من الموارد المحلية ونقل الخبرات والتجارب المحلية والعالمية في مجال ريادة الأعمال بين طلاب وطالبات التعليم الجامعي، وتقديم المعارف الأكثر تأثيرا والتي من شأنها تعزيز قدراتهم وتطوير مهاراتهم.

 

الأهداف استراتيجية:
بناء منظومة شاملة ومترابطة لرعاية رواد الأعمال، وغرس ونشر ثقافة ريادة الأعمال والاستثمار والعمل الحر وتأصيلها لدى طلبة التعليم الجامعي بالمملكة، وتوفير البيئة الحاضنة و الملائمة لهم و دعمهم للمساهمة  في التنمية الاقتصادية. 
 

الأهداف الثانوية:

  •  إكساب الطالب المهارات اللازمة لسوق العمل . 

  •  تعزيز مفهوم التحول من مرحلة التعليم إلى مرحلة التعلّم. 

  •  ترسيخ ونشر ثقافة العمل الحر. 

  •  بناء منظومة ريادة الأعمال والاستثمار في التعليم. 

  •  تعزيز الثقة لدى الطلاب و مساعدتهم على بناء شخصياتهم . 

  •  تحفيز روح المبادرة والطموح  لدى الطلاب . 

  •  تحفيز القطاع الخاص على المشاركة والتعاون لتعزيز الإبداع الريادي. 

  •  تطوير المشروعات الناشئة داخل منظومة الاقتصاد الوطني. 

  •  توفير البيئة التنافسية التي تشبع اهتمام شريحة من الطلاب . 

  •  تهيئة الطلاب للتمثيل المشرف للمملكة في المحافل الدوليّة بمشاركات متميزة. 

الجامعات المستهدفة في المرحلة الأولى :
-    جامعة طيبة.
-    جامعة الإمام عبدالرحمن الفيصل " الدمام "
-    جامعة نورة بنت عبدالرحمن .
-    جامعة الأمير سلطان الأهلية.
-    جامعة الملك سعود.
-    جامعة المجمعة.
-    جامعة الملك فهد للبترول والمعادن.