كلمة الوزير

كلمة معالي الوزير

د.أحمد بن محمد العيسى

 نحمد الله ونشكره على ما أفاء على هذه البلاد العزيزة من نعم عديدة، قبلة الإسلام والمسلمين ومهوى أفئدة المؤمنين ومصدر إشعاع العلم والمعرفة والعدل والحق المبين.
ولتجويد مخرجات التعليم لتواكب رؤيتنا الطموحة 2030 والتي تركز في محورها الثاني على الاقتصاد المزدهر من خلال توفير الفرص للجميع عبر بناء منظومة تعليمية مرتبطة باحتياجات سوق العمل، وتنمية الفرص لرواد الأعمال والمنشآت الصغيرة، كرافد مهم وحيوي للاقتصاد، انطلقت مبادرة الاستثمار وريادة الأعمال في التعليم العام والجامعي تحت مسمى – ريادي – لتصب في السياق ذاته. عبر منظومة استراتيجية متكاملة  لتثقيف الطلاب والطالبات بمهارات سوق العمل والعمل الحر.
وتأتي هذه المبادرة استكمالا لجهود الوزارة ودورها الرائد في نشر ثقافة ريادة الأعمال، وإنشاء حاضنات الأعمال، والمسرعات، والمسرعات التي تقدم العديد من الفرص لابنائنا الطلاب والطالبات لدعم مشاريعهم وتحفيزيهم.
ختاما.. الشكر لله عز وجل، ثم لقائد مسيرتنا مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله -  وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان – حفظه الله -
على ما يبذل من جهود عظيمة وآراء سديدة، لجعل هذا الوطن شامخاً منيعاً آمناً مستقراً، ينعم أهله ومن أقام فيه بالخير الوفير، والأمن العميم، والفرص الكبيرة في التعليم والعمل والنماء. سائلين الله العلي القدير أن يحفظ  بلادنا وولاة أمرنا، وأن يديم على هذه البلاد أمنها واستقرارها ورخائها .. إنه سميع مجيب.